يا برحية اما ان وقت قطافك؟ بقلم.. االشاعر والقاص :علي السباك

اذهب الى الأسفل

يا برحية اما ان وقت قطافك؟ بقلم.. االشاعر والقاص :علي السباك

مُساهمة من طرف Admin في الخميس فبراير 09, 2017 3:33 pm













الصفحة الرئيسية  >>> ثقافة

آخر تحديث :  الخميس 9  شباط  2017

   

يا برحية اما ان وقت قطافك؟ بقلم الشاعروالقاص:علي السباك


يا برحية اما ان وقت قطافك؟
لا بد ان اكتشف السواد
كي اؤمن ببياضك
اتعرف الى الضفاف
حتى استدل على نهرك
اترك الغربة تمضغني
مثل لقمة في فم جائع
لأستكين الى وطنك
ادعو الالم ليغترف من سكوني
لازداد هداية بكرامات وجهك
تتمرد علي الايام
ذلك لان عصورك موغلة بالتمدد
وايضا تتحداني المسافات
لان مدياتك لا تحاط
يا انت يا واسعة الافاق
كيف يغريك ظل قابع في زاوية معتمة
او حصاة تستقر في قاع عميق
او صرخة موجوع تتشبه بالصمت؟
كونية انت
وانا جرم صغير
او حسبت انك مثلي ؟
انا المنشغل بالتشتت
بالاسترخاء على الهوامش
المهووس بالظلمة
المشظى في المرايا
ارثي مدني المغيبة في عتمة الضباب
ابكي ايامي المترملة
ابكيني انا الساقط من سابع سماء لعينيك
تتخطفني طيور غوايتي
تلقي بي في اتون الحسرة
اتفحصك .. أتأمل ينابيع الضوء في وجهك
اقيس مسافاتك.. مسافة مسافة
احاول دهم اقليمك الهلامي
في حلم
تنتظر خلفه الاف الكوابيس
استقبلها كي ابقيك رؤيا
لا تراود الا الانبياء
اتمسك بقوة لا املك الا بعضها
بخرافة يرددها الاخرون
لاستيقن حقيقتك
اروي لغرفتي واشيائي
وستارة نافذتي المهترئة
ما تنتابني من نوبات جنون
وهوس وهذيان
حين لا تقترفين ذنبك الاعظم
ولا تكلميني
اعتز كثيرا بآثامي
اكررها
اتباهى بها امام فراشي
وما يعلق فيه من بقايا ذنوب
بانتظار استغفارك لي
اتحدث للآخرين عن العدم
ليقنعوني بحتميتك
اتحدث عن الجفاف
لاستمتع بعذوبتك
أتأمل الصحراء مليا
لأرفل بجناتك
وحين القطاف
لا ادنو من ثمرك المحرم
فلا كف لدي تستوعب تفاحة
نمت في باب فردوسك
ولا املك فما يفهم تأويلات عسلك
وانزياحات ما يتفتق في ربوعك من نعيم
يا برحية
اما ان وقت قطافك؟
الجوع يتربص بالبطون
مثل موت يصادفنا
في الرصيف ، على السواتر
يدهمنا في اسرتنا
يخاتلنا خلف فوهات الغدر والخديعة
سعفك لا بد ان يراقص الريح
لا تعلم منه معنى السكون
تمرك ملزم بالتساقط
للرد على المشككين بقانون الجاذبية
في حلم عابر .. حلم قديم
اذكر انني لمحت وجهك
يتخافت منتشيا بالجمال
ولمحتني مقيدا الى ضعفي وغربتي
انازع وساوس تدعوني بعيدا عنك
تغريني بالهامش
وانت متني الوحيد
احث الخطى نحوك ... فاجد السراب
اصرخ مبتهلا اليك ... فافهم معنى الصدى
الوح اليك داعيا... فاكتشف ذراعي المقطوعتين
اتمنى من كل لهفتي
ان اكون نعاسا ينام في عينيك
حلما يدغدغ خلوتك
شيئا ، اي شيء يكون لك
اجدني منبسطا
لاستدل على تموجاتك
منحرفا لافهم استقامة قوامك
امسك جسدك في لحظة جنون
افرشه على مساحاتي
لا درك بما لا يقبل الشك ضآلتي
اخبرك بانني احبك
لاستمتع بما يعتريك من خجل
اكررها الاف المرات
كي تدركين كيف يثرثر قلبي
وكيف يلتزم قلبك الصمت
تعاتبيني على افراطي في التغزل بك
اعاتبك على شح ماءك
تطلبين الرحيل
واطلب البقاء
تنصرفين لائذة بالأحلام والسكون
انصرف لائذا بك
تنامين متوسدة اقمارك
انام متوسدا طيفك
ولا اعرف للنوم طعما سوى
الشوق بانتظار نهارك يشرق
مغتالا ليلي حالك الظلمة


Admin
Admin

عدد المساهمات : 449
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/06/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almassalh.arabepro.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى