فيض من الله أحيا روضي الخربا وللمحبة سر يخرق الحجبا وللسعادة أسباب وأولها أن يمنح العاشق المعشوق ما طلبا ... حامد خضير الشمري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فيض من الله أحيا روضي الخربا وللمحبة سر يخرق الحجبا وللسعادة أسباب وأولها أن يمنح العاشق المعشوق ما طلبا ... حامد خضير الشمري

مُساهمة من طرف Admin في الأحد فبراير 26, 2017 5:40 pm















ثقافة  ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتــــــــــــــــــــــــــ


آخر تحديث :  الأحد  26 شياط  2017

                               
                ــــــــــــــــــــــــــ تفاحة الله ـــــــــــــــــــــــــــ
   


                                حامد خضير الشمري      
                                       دــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



فيض من الله أحيا روضي الخربا
وللمحبة سر يخرق الحجبا
وللسعادة أسباب وأولها
أن يمنح العاشق المعشوق ما طلبا
لو أن قلبي رأى في الكون إمرأة
أخرى لأذعن يوما ربما وصبا
لكنه لم يجد من يوم نشأته
أنثى سواها فصلى عندها رهبا
تسري مع النبض في قلبي ولو هبطت
حور الفراديس في أبوابه لأبى
أميرة نخلة عيطاء ما هطلت
إلا على شفتي أعذاقها رطبا
شهدان في صدرها العاجي إن لهثا
أرخيت بينهما كفيَّ فانتصبا
أدنو فتختلط الأنفاس عابقة
وترقص الروح من أعماقها طربا
وقطرة من رحيق الثغر تسكرني
ولمسة من يديها تضرم اللهبا
أغفو على همسها النائي وتلهمني
آهاتها ويريني حبها العجبا
وكم مددت ذراعي وهي غائبة
حتى تنام عليها في الدجى رغبا
لا فرق عندي إن غابت وإن حضرت
وكلما ابتعدت قلبي لها اقتربا
لفرط ما ملأت روحي عذوبتها
ما عدت للعالم الأرضي منتسبا
حلقت في عشقها من غير أجنحة
مقدسا من كؤوس الله قد شربا
أعوم في الريح إن تمتمت أحرفها
ويهطل الورد من قلبي الذي نضبا
إن أسندت رأسها الحاني على كتفي
رأيت أروع شهد فوقي انسكبا
أو التقت في جنون الحب أعيننا
ما عدت أبصر إلا ثغرها العذبا
إذا اشتبكنا غدونا واحدا وإذا
يوما نأينا شظايا نرتمي وهَبا
من قاب قوسين قد صيغت مفاتنها
وكنز عفتها قد أقرض الذهبا
لو أن قارون أبدى بعض زينتها
لم يخسف الله يوما بيته الرحبا
إذا تهجيت همسا إسم فاتنتي
شعرت أن لساني يعصر العنبا
أو انصهرنا فذو القرنين يتبعنا
حتى يرانا بلغنا قبله السببا
أكاد أغرق في الشهدين منتشيا
وأرتمي فوق أيٍّ منهما سغبا
تهفو فتغمض عينيها لتتركني
أطوف في روضها الفواح محتسبا
يزورني كل ليل طيف ملهمتي
ظبيا على ربوات الروح قد وثبا
أرى الجحيم نعيما حين يجمعنا
حتى وإن صرت في قيعانه حطبا
ظلا من الله تبدو كيفما قدمت
إن الجميل جميل أينما ذهبا
لقد ولدت بلا حظ فوا أسفا
وقد قضيت ربيع العمر مكتئبا
كأن قلبي جرح حين أسعفه
أرى بجرحي جرحا جرحه انتحبا
تفاحة الله أغرتني بوجنتها
وأرجعتني إلى الفردوس منتجبا
لم أجن ِ شيئا من الدنيا سوى امرأة
ما صانها لسواي الله أو وهبا
تجسدت في هواها كل معجزة
ووحد الله في مكنونها الكتبا
دخلت والدهر في حرب فدمرني
وما غنمت سوى حبي فمن غلبا؟



Admin
Admin

عدد المساهمات : 449
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/06/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almassalh.arabepro.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى