من اعلام الحلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من اعلام الحلة

مُساهمة من طرف Admin في السبت سبتمبر 21, 2013 10:54 am

ا  لصفحة الرئيسية >>  آراء حرة ودراسات



                من اعلام الحلة    


                ابراهيم الواعظ    


                أحر تحديث : السبي 21 ايلول 2013


                        الباحث :  عدنان سماكة    



هو أبو مصطفى السيد ابراهيم بن العلامة السيد مصطفى  الواعظ ال السيد جعفر الادهمي عالم واديب وشاعر ولد بالحله يوم الخميس الاول من رجب سنة(1312ه 1893م)ونشا في الديوانيه على ابيه عندما كان فقيها ومتصرفا  (محافضا) فعني بتربيته  فاكمل الدراسه الابتدائيه والرشديه ثم التحق بكلية الحقوق وتخرج منها سنة        (1921م)وبعد تخرجه زوال المحاماة فكان من ابرز المحامبن لذكائه واطلاعه ، شارك في الكثير من  المؤسسات والمعاهد والجمعيات والمؤتمرات ،وكان الكفوء في كل مااسند له من اعمال ، وقد خصصت له جريدة (الايام) صحيفه بمناسبة ذكراه الخامسهوقالت كلمتها الرصينه فيه ،واستعرضت جوانب من حياته العلميه ،في اليوم الثامن من شهر تموز سنة (1958)توفي رجل من رجال المجتمع البارزين واحتفى بوفاته ،وجه لامع من وجوه النهضه الفكريه والسياسيه والادبيه  في هذا البلد ،وانسان صالحا شارك في الواجبات الملقات
عليه ،فلم يتوان عما وجده فرضا مقدسا ينهض به ،ذلك هو المرحوم ابراهيم الواعض.
انتخب رحمه الله في المعهد العلمي منذ تاسيسه سنة (1922م)،في جمعية حماية الاطفال وجمعية الشبان المسلمين ومجاس امانة العاصمه وفي هيئة ادارة جمعية المثقفين وفي لجنة تابين المر حوم عبد المحسن السعدو ن سنة(1919م)يلودان في سوريا ،في السنه نفسهااختير للمشاركه في تابين ياسين الهاشمي في دمشق،وفي سنة  (1938م)انتخب عضوا في الوفد العراقي لحضور المؤتمر البرلماني في القاهره،اما نشاطه السياسي فقد ظهر على مساهمته الفعاله في الكثير من الفعاليات الوطنيه باخلاص واقتدار ،وشارك سنة (1920م)في تاليف اول فرقه تمثيليه في العراق لمنفعة الثوره العراقيه،في سنة (1930م)انتخب نائبا عن الحله في المجلس النيابي ،واعيد انتخابه لعضوية المجلس سنة (1937م)،وقد شغل الفقيد الى جانب نشاطه السياسي والاجتماعي الواسع وظائف كثيره ولمع فيها كموظف كفوء،فقد عين رئيسا لمحاكم الموصل سنة(1944م)ومدونا قانونيا ،واعيدت خدماته لجامعة الدول العربيه،فعين فيها مديرا للدائره القانونيه واخيرا رجع الى بغداد فتولى رئاسة الديوان العدلي بوزارة العدليه ،وقد ترك الفقيد مؤلفات عده في مواضيع مختلفه منها طبع ومنها مايزال محفوضا،فهو يضم ذكرياته الادبيه والسياسيه ودراسات ادبيه عن الكثير من الشعراء والادباء في العراق والعالم العربي ،ولعل الجانب الشعري في المرحوم الواعظ من المع جوانب شخصيته الواسعه المستوعبه ،فهو طالما ساهم الى جانب الشعراء الوطنيين في تخليد المناسبات الوطنيه وتحفيز الهمم في استعادة حقوق الامه العربيه التي اغتصبها المستعمرون.
قال فيه الخاقاني مؤلف شعراء الحله:
وابو مصطفى كما عرفته خلال ثلاثة عقودمن الزمان انسانا قل ان عرفت مثله في الدقه والوفاء والنبل والحياء والروح المرح ياتي بالنكته يدعك تعجب بها ،وكنت كثيرا مااختلف عليهفي بيته وفي ندوته الادبيه في وزارة العدليه،فشاهد نخبه من رجال الاعلام والادباء ورجال السياسه ،وهناك نجد الاشراقه والطلاقه والخلق الحميد تنطلق من جوانب الواعظ كالنسيم العليل ،وله مؤلفات عديده ،منها المطبوعه ،ومنها المخطوطه.

Admin
Admin

عدد المساهمات : 449
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/06/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almassalh.arabepro.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى