قصر ام قصف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصر ام قصف

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين سبتمبر 16, 2013 11:57 am

الصفحة الرئيسية >>> آ راء حرة ودراسات

آخر تحديث : الاثنين 16 ايلول
2013




قصر ام قصف   


عباس خليل

شكل عام 2008 املا كبيرا لمثقفي محافظة بابل باعلان دولة رئيس الوزراء السيد نوري المالكي بانشاء قصر للثقافة والفنون خلال افتتاحه فعاليات بابل عاصمة العراق الثقافية كأول محافظة تحظى بهذا التكريم تجسيدا لمكانة بابل تأريخيا وحضاريا وتواصل الوهج الثقافي فيها   وبعد فترة وجيزة وضع حجر الاساس لهذا القصر من قبل سيادته عند بداية طريق حلة  كربلاء خلال احتفال بهي . وبدأت المتابعات من قبل وزارة الثقافة دائرة العلاقات الثقافية مع محافظة بابل على امل ان تضع الاسس العلمية لهذا الصرح وبين اخذ ورد وصلنا الى عام 2012 ليتمخض عنه تخصيص اربعة عشر مليار دينار ودعوة الشركات المختصة لتقديم خرائطها لهذا الصرح الثقافي حتى تم ومن خلال لجنة مختصة من  المحافظة والوزارة احالة المشروع الى احدى الشركات التي قدمت نموذجا يفرح المثقف ويسر السياسي الوطني بان هذا المشروع سيتحقق في زمانه ولكن ما ان وصل المشروع الى هذه المرحلة حتى بدأت التصريحات والاحاديث غير الموضوعية بضرورة تحويل مبلغ انشاء القصر الى مشاريع اخرى يرونها اكثر اهمية في حين يبقى رصيد كبير من الميزانية بلا حراك وبما ان الثقافة علمتنا بأن لانطلق الاحاديث جزافا نقول ان التاخير كان عن حسن نية مع خصة بالقول رغم ان احد مسؤلي المحافظة قد اعلن أمام جمهور واسع بأن عام 2013 سيشهد بدء تنفيذ هذا المشروع وبانتهاء الدورة الانتخابية الماضية لمسؤولي المحافظة السابقين والسادة مسؤولي مجلس المحافظة السابقين ومثمنين كل امكاناتهم وقدراتهم حسب استطاعاتهم بخدمة ابناء محافظتهم فان آلاف المثقفين والادباء والصحفيين ومحبي مدينة العلم والحضارة والتاريخ والتراث يعلقون الامال العالية امام محافظ بابل الجديد السيد صادق مدلول والدكتور رعد حمزة الجبوري رئيس مجلس المحافظة اللذين غرفناهما باستقامتهما وحبهما للعمل النزيه وان المنصب لديهما لخدمة الشعب دون تمييز وحرص أعضاء مجلس المحافظة على انبثاق هذا الصرح الثقافي الذي يبهر المشاهد بعمارته من مكان بعيد ناهيك عن متابعة معالي السيد وزير الثقلفة الدكتور سعدون الدليمي والسيد مدير عام دائرة العلاقات الثقافية عقيل المندلاوي بتشكيل اللجان لمتابعة مراحل تنفيذ هذا المشروع .
نقول لا يختلف اثنان سويان على ان بابل هي مدينة التاريخ والمحبة والوسطية والاخوة الصادة ورجال الله الصالحين فليوقد كل منا شمعة لمحاربة الظلمة واشاعة مكنونات النفس العراقية نحو شاطىء الامان والسلام


Admin
Admin

عدد المساهمات : 449
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 06/06/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almassalh.arabepro.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى